مأكولات قاسية في الصين يضربون رأس القرد بالمطرقة ويغرقونها بالزيت المغلي ويستأصلون أمعاء البط الحي

0 210

مع انتشار فيروس كورونا في مدينة هووان الصينية كثرت أقاويل حول علاقة انتشار المرض بأكل الصينيين للخفافيش التي تحمل الفيروس. 

لكن الصينيين يشتهرون بتناول مأكولات غريبة، من ضمنها دماغ القرد والصراصير ومخالب البط، إلا أن الأغرب أن فيها تجن على الحيوانات التي تؤكل أدمغتها وهي لا تزال تنبض 

- الإعلانات -

‘إليكم قائمة بأغرب وأقسى المأكولات الصينية حسب موقع China Whisper الصيني.

دماغ القرد

يُعَدُّ دماغ القرد من المأكولات الصينية التقليدية الثمينة، ويُؤكل الدماغ نيئاً، ويكون ذلك بإعداد مائدة الطعام تحتوي على فتحةٍ في منتصفها، ويجب أن يكفي حجم الفتحة لمرور رأس القرد فقط. وحين يُطِلُّ القرد برأسه من الطاولة، يُهشّم الحاضرون جمجمته، ثُم يصُبون الزيت الساخن، قبل أن يستخدموا الملاعق لاستخراج دماغه وتناوله. وفي غضون ذلك لا يكون القرد قد مات بعد، وتستطيع أن تسمع صرخاته تملأ المكان.

فينغ غان جي

يُعتبر طبق فينغ غان جي، أو «الدجاج المُجفّف»، من الأطباق التقليدية.

ويجب أن يكون الشخص بارعاً بما يكفي في التعامل مع الدجاج، حتى يستطيع إعداد هذا الطبق إذ يبدأ بنتف الريش، واستخراج الأحشاء، وحشو التوابل، ثم خياطة الدجاجة، وتعليقها على حبلٍ حتى تُجفّفها الرياح. ويجب تنفيذ كافة الخطوات السابقة بسرعةٍ رهيبة، حتى تظل الدجاجة على قيد الحياة، وتُنقنق مع هبوب الرياح.

 لونغ شو فينغ تشاو

إذ تُشير «لونغ شو» إلى حساسات أسماك الشبُّوط الحية، أما الـ «فينغ تشاو» فهو قطعةٌ من اللحم الطري في زعانف الدجاجة الحيّة ويُقال إنّ إعداد طبقٍ واحد يتطلّب مئات الحساسات وعشرات الدجاجات.

 مخالب البط المُحمّصة

يبدأ الطبق بتسخين مقلاةٍ حديدية تحتوي على بعض التوابل. وبعدها تُوضع بطةٌ حية فوقها، مع إشعال النار أسفلها لتسخين المقلاة. وحينها ستبدأ البطة في المشي، ثم القفز حين ترتفع الحرارة. وحين تتحمّص المخلب؛ يجري قطعها لتناولها.

 حساء السلاحف الحار

سلحفاة حية داخل حساءٍ مُتبّل، ثم يسخِّنونها ببطء ومع ارتفاع الحرارة، ستبدأ السلحفاة في شُرب الحساء لتبريد نفسها. وتُكافح السلحفاة حين تزداد سخونة الحساء أكثر، مما يُمتع الحاضرين. وفي النهاية، تغلي السلحفاة ببطء حتى الموت، وحينها تُؤكل السلحفاة بجوار الحساء.

 هوو جياو لو (حمارٌ طازج)

يُترجَم اسم الطبق حرفياً إلى «حمارٍ حي ينهق» إذ تُربَطُ أقدام الحمار، ويُثبّت جسده أرضاً، ثم يقطع الطاهي لحمه النيء، ويطهوه بسرعةٍ كبيرة، قبل أن يُقدّمه على الفور. وأثناء تناول الحاضرين للطعام في هدوء، يكون الحيوان لا يزال ينهق بألم.

 سان تشي إر (ثلاث صرخات)

يحضرون طبقاً من الفئران المولودة حديثاً، وطبقاً من الصلصة (ملح وفلفل وصلصة الهويسن والتوابل التي تُفضّلها). وحين يستخدم الحاضرون أعواد الطعام للإمساك بالفئران الوليدة، يصرخ الفأر صرخته الأولى وتأتي الصرخة الثانية عند غمسه في التوابل، وتنطلق الصرخة الأخيرة عند وضعه في الفم.

 زوي تشيا (روبيان في الكحول)

الروبيان الحي في مشروبٍ كحولي قوي ليُصاب بالسُكر، ويُؤكل ذلك الروبيان السكير حياً 

 أمعاء الإوزة المقرمشة

يختارون إوزةً رقيقة اللحم، ثم يستخدمون سكيناً لترسم دائرةً حول فتحة شرجها، ثم يدخلون إصبع السبابة في الفتحة، ويستأصلون أمعاء طازجة من أجل الطهي.

 حمل مشوي صغير

نعجة حية حامل على نيران الفحم، وحين ينتهي طهيها، يخرجون الحمل الصغير من بطن النعجة ليحصلوا على  لحم الضأن الطري.

شاهد فيديو من داخل سوف مدينة Wuhan الصينية

المصدر : موقع China Whisper الصيني.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More